تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 زغلول النجار يحاضر بـ "شباب الذخيرة" حول الإعجاز العلمي للصيام

19/06/2016 04:44 ص

 

احتضن مركز شباب الذخيرة مساء الجمعة 17 يونيو 2016 أمسية رمضانية ضمن برنامج الملهم قدم فيها الدكتور زغلول النجار محاضرة تحت عنوان: "الإعجاز العلمي للصيام"، تطرق فيها للإعجاز في الصوم وفوائده الصحية والنفسية العديدة على الإنسان. وتحدث الدكتور في بداية محاضرته عن فضل الصيام ومقاصده انطلاقا من قوله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون}، موضحا أنه ما عُبد بالصيام غير الله تعالى، مشيرا إلى بعض اللمحات الإيمانية التي تدل عليها الآية الكريمة. 

وأضاف الدكتور أن المؤمن مطلوب منه أن يحقق الهدف والمقصد من الصيام وهو التقوى، منبها أن للصيام مردود كبير على المؤمن في حياته وصحته ونفسه، أثبت ذلك الإعجاز العلمي والطب الحديث.

وأوضح الدكتور النجار أن الصيام عبارة عن فترة يسترد فيها الجسم عافيته وصحته من خلال أخذ دورة من الراحة، فقد أثبت الطب المعاصر أن كل إنسان يحتاج لفترة صيام تتراوح بين اثنتي عشرة وخمس عشرة ساعة في اليوم، وهو ما يوافق صوم المسلمين. وأضاف أنه ثبت علميا أن هذه الفترة إذا زادت عن فترة صيام المسلمين تكون مضرة بالصحة وإذا نقصت عنها لا تؤدي الفائدة المرجوة منها صحيا.

وأكد الدكتور النجار أن الإعجاز العلمي أثبت ما للصيام من فوائد نفسية وروحية وجسمية لا يمكن حصرها، مضيفا أن رغبات الإنسان ومتطلباته لا تنتهي فمن خلال الصيام يعود النفس على حرمانها من بعض شهواتها حتى تلجم أو تدخل في راحة لبعض الوقت، مؤكدا أن الصيام يهذب النفس ويساعدها على التدرب على الصبر والحرمان وينزع منها الشٌّح وبقية الأمراض، مضيفا أن الصيام أهم وسيلة لمحاربة وعلاج أمراض النفوس.


وأوضح المحاضر أن رمضان شهر ثقافة المسلم فهو شهر القرآن والهداية والخير، فقد فضله الله على بقية أشهر السنة كما فضل بعض النبيين على بعض، كما أن من فضل هذا الشهر أن فيه ليلة القدر وهي ليلة عظيمة. وأضاف الدكتور المحاضر أن ليلة القدر غير ثابتة في ليلة واحدة بل ثبت بعلم الفلك أنها متحولة في الشهر، وهو ما تدل عليه الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم. ونبه النجار إلى أن المسلم مطالب في شهر رمضان بالاعتكاف على القرآن كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل.

وتطرق الدكتور زغلول النجار إلى جوانب من الإعجاز العلمي في القرآن الكريم واستدل بشواهد على ذلك من الكون وعلم الفلك واكتشافات العلم الحديث، موضحا أن هناك فرق بين المعجزة والإعجاز العلمي ودلل على ذلك بمعجزة انشقاق القمر للبني صلى الله عليه وسلم.

كما أجاب الدكتور على أسئلة واستشكالات الحضور وأشفى غليل السائلين بالردود العلمية المقنعة عن إعجاز الصيام والقرآن ورسالة الإسلام الخالدة.

وفي نهاية السهرة الرمضانية قدم مركز شباب الذخيرة درع تكريم للدكتور المحاضر زغلول النجار.

 



2cc4e8a1-f5fb-4cb9-b9fd-f7d444c7db4d

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-018