تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 300 طابع وعملة نادرة في مزاد المركز الشبابي للهوايات

19/06/2016 04:52 ص

 

عرض المركز الشبابي للهوايات قسم "هواة الطوابع والعملات" 300 طابع وعملة نادرة خلال المزاد السابع عشر للطوابع والعملات الذي أقيم على هامش الأمسية الرمضانية بمجلس وزارة الثقافة والرياضة بحضور عدد من مسؤولي المركز والأعضاء والهواة ، ووفود من الأندية والجمعيات من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.

وقام قسم " هواة الطوابع والعملات" بالمركز بتوزيع كتيب يتضمن معلومات تفصيلية عن المواد المعروضة إلى جانب مغلف المركز وطابع بريدي أصدرته الشركة القطرية للخدمات البريدية عليه ختم الأمسية الرمضانية والبريد.

وقال السيد حسين رجب الإسماعيل، عضو اللجنة التنفيذية للمركز الشبابي للهوايات: إن تنظيم الأمسية سنويا خلال الشهر الفضيل يهدف  إلى تعزيز الترابط بين الهواة وتطوير الهواية والتواصل مع الجمعيات والأندية الخليجية والعربية، وتبادل الخبرات والمعلومات ،حيث تميزت هذا العام بمشاركة كبيرة وتنوع المعروض من الطوابع والعملات بأسعار مناسبة .

وأشادت الوفود الخليجية بالتنظيم وحسن الضيافة واعتبرت الأمسية خطوة مهمة تعكس مدى الاهتمام بتشجيع الهواية والحرص على التعاون بين الأندية والجمعيات الخليجية، حيث تعد دولة قطر من أوائل الدول التي اهتمت بالطوابع والعملات، على مستوى الخليج ومعروف عنها تنظيم هذه الأمسية والمزاد سنويا  كتجمع ثقافي للجمعيات الخليجية والهواة.

ومن جانبه، قال السيد حاتم العطار، منسق الجمعية العمانية لهواة الطوابع إنهم حريصون على المشاركة وتلبية دعوة المركز الشبابي،وكما شهدنا يتطور المزاد والمشاركة عاما بعد عام، معتبرًا أن هذا النشاط فرصة للقاء والحوار والنقاش وتبادل الخبرات بين الجمعيات الخليجية.

كما عبّر المهندس أسامة بن محمد الكردي رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لهواة الطوابع عن سعادته بالمشاركة في هذا النشاط المميز للمركز ،معتبرا الأمسية الرمضانية حدثا مهما على مستوى منطقة الخليج توج بحضور كبير ما يدل على مقدرة دولة قطر على التنظيم وجذب الجمعيات والهواة،من أجل التواصل والتعاون، مشيرا إلى أن الجمعية السعودية حريصة على المشاركة في مثل هذه الأنشطة، كما أنها نظمت خلال مايو الماضي المعرض الخليجي الثامن عشر في جدة،بمشاركة الجمعيات الخليجية .

وبدروه، أكد السيد راشد سعيد النعيمي، عضو جمعية الإمارات لهواة الطوابع  حرص الجمعية على المشاركة في الفعاليات الخليجية ، مشيرا إلى أن هذه الأمسية ومزاد الطوابع والعملات أتاحت الفرصة للحصول على ما نريد، فضلا تبادل الأفكار وتجديد المعلومات عن الهواية والخبرات .

وتحظى الأمسية الرمضانية التي ينظمها المركز بشكل سنوي باهتمام كبير من الهواة، باعتبارها تظاهرة ثقافية تتيح الفرصة لاقتناء طوابع وعملات قطرية وخليجية وعربية وعالمية، خاصة أن الأسعار في متناول اليد، بجانب أن معروضاتها ذات أرقام قياسية ، كما تعتبر الأمسية بمثابة منصة للجمعيات والأندية، لتبادل الخبرات والتعاون المشترك ونشر الهواية، والحوار والنقاش والتنسيق، فضلا عن إتاحة الفرصة للهواة لعرض مقتنياتهم.

ويحرص قسم "هواة الطوابع والعملات" بالمركز الشبابي للهوايات على نشر الهواية والتعريف بالطوابع والعملات القطرية، والتي تعكس ما تشهده دولة قطر من نهضة وتطور في شتى المجالات، ويشجع الشباب والطلاب على ممارسة الهواية، وترسيخ مفهوم الطابع في نفوسهم باعتباره رمزا وطنيا ووسيلة لنقل التراث والتقاليد والفنون وأداة للتعريف بأمجاد البلاد ونهضتها ومعالمها التاريخية والحضارية، فضلا عن تنظيم الندوات والمحاضرات والمعارض والمزادات.


 



0aa68945-825b-475e-859b-2e468f6601ac

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-020