تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 مركز فتيات الدوحة يقيم غبقة رمضانية

21/06/2016 02:35 ص

 

نظم مركز فتيات الدوحة  "غبقة رمضانية"  شاركت فيها أكثر من 20 فتاة من منتسبات المركز بالاضافة الي الاداريات والموظفات، وذلك حرصاً من المركز  إلى تعزيز أواصر التواصل بين الموظفات والفتيات المنتسبات وغرس مبادئ العمل بروح الفريق الواحد لديهم والتأكيد على أهمية التواصل والانسجام في بيئة العمل ، من خلال مختلف الانشطة والمبادرات التي ينظمها المركز، وجاءت هذه الفعالية بهدف تبادل الخبرات والافكار، في أجواء إجتماعية رمضانية جميلة  إذدانت  بنفحات الشهر الفضيل بكل ما فيه من خير وبركة وثواب

وأكدت السيدة حورية العجمي مديرة المركز فتيات الدوحة ، على حرص المركز لاقامة هذه المناسبة   السنوية لإحياء التقاليد الرمضانية وتعزيز وتحسين الروابط الاجتماعية ،ولتعزيز أهمية اللقاءات الاجتماعية والترفيهية، ونوهت بأهمية مثل هذه الفعاليات الي تعزز  احترام القيم الإسلامية التي تدعو إلى المحبة والتعاون  ، وتعلي من القيم الإنسانية الرفيعة التي أساسها الحب والمودة. 

وأكدت على أن “الغبقة بمفهومها الشعبي، تهدف إلى خلق أجواء رمضانية، وتتطلع إلى إحياء المفاهيم الخليجية التراثية، كمفهوم الغبقة الرمضانية، التي تعتبر موروث تراثي، يسعى المركز  للحفاظ عليه، وأشارت الي أن الغبقة الرمضانية لقاء تراثي رمضاني يطلقون عليه اسم «الغبقة»... وهي مائدة رمضانية عادة ما تسبق وقت السحور في توقيتها، وهي واحدة من التقاليد الرمضانية العريقة التي احتفظت بروح التراث رغم الأنماط العصرية التي شهدتها طيلة السنوات الماضية، وكانت في الماضي تقام في مجالس القرى والأحياء وكذلك المدن، لا تختلف من ناحية معناها وأنواع وجباتها بين أهالي القرى الريفية الزراعية أو أهالي البحر أو في المدن، فهي أولاً تمثل صورة من صور العلاقات الاجتماعية الكريمة في الشهر الفضيل، وفيها من الكرم والحفاوة الشيء الكثير مما يليق بمكانة الضيوف، حيث يحرص صاحب «الغبقة» على دعوة الأهل والجيران والأصدقاء للالتقاء وتبادل الأحاديث وتناول الوجبة، أما اليوم، فقد احتفظت «الغبقة» بمدلولاتها على رغم الحداثة التي شهدتها حيث لم تعد تقام في المنازل أو المزارع وحسب، بل انتقلت إلى الفنادق والمطاعم الكبرى، وتتنوع فعالياتها اليوم بين المسابقات والأنشطة الترفيهية وتوزيع الجوائز.

ومن جانبها قالت شيماء أنور المشرفة على الفعالية أن المركز يحرص دوما ً في اقامة مثل هذه الفعاليات التي تجمع المنتسبات والموظفات في مكان واحد الأمر الذي ينعكس بشكل ايجابي على العمل والابداع سواء كان بالنسبة  للفتيات أو الموظفات، وأشارت الي أن الغبقة هي لقاء اجتماعي سنوي يزرع الفرح والسعادة على الحضور في اجواء رمضانية وروحانية تعكس عظمة الشهر الفضيل .

 



48717e92-1e5d-4fa1-9e79-318303b84468

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-028