تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 عودة المشاركين في برنامج "بيوت الشباب" استمتع وتعلم 6

16/08/2016 01:28 ص

 

  وصل صبيحة يوم السبت الأعضاء المشاركون ببرنامج استمتع وتعلم 6  والذي نظمته بيوت الشباب القطرية ببريطانيا خلال الفترة من 16 يوليو حتى 13 أغسطس 2016 بالتعاون مع وزارة الثقافة  والرياضة لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية بعدد إجمالي ستين مشاركا ، والذي يعد  أحد أهم برامج بيوت الشباب القطرية ، وقد قامت الإدارة بإرسال وفد لاستقبال طلاب ومشرفي رحلة استمتع وتعلم بمطار حمد الدولي.

وفي حوار مع السيد عبد العزيز خليفة العماري – المدير التنفيذي ورئيس لجنة بيوت الشباب الخليجية ورئيس الاتحاد العربي لجمعيات بيوت الشباب والمشرف العام علي البرنامج هنأ أولياء أمور الطلاب المشاركين في البرنامج بسلامة الوصول لأرض الوطن وأكد على أن الرحلة قد حققت الأهداف المنشودة منها بنسبة كبيرة جدا كما كان مخطط لها مسبقا وأن الطلاب المشاركين في الرحلة كانوا في سعادة تامة منذ وصولهم إلى بريطانيا إلى جانب انتظامهم في دراستهم وأنشطتهم الثقافية والرياضية والاجتماعية وحتى عودتهم إلى الدوحة .

 وعن الفائدة الأكبر والتي من اجلها أقامت بيوت الشباب  هذا البرنامج أجاب العماري هدفنا من هذا النشاط هو إعداد جيل واع مثقف من الشباب يستطيع الاعتماد على نفسه في سن مبكرة  ويحمل من الثقافات المختلفة ما يجعله قادر على التماشي مع تحديات العصر الذي نعيشه بجانب تعلم اللغة الانجليزية التي أصبحت من الأشياء التي لا يمكن أن يستغنى عنها حيث أنها لغة العصر و بدوري كمشرف عام على الرحلة أرى أن معظم الطلاب قد استفاد من البرنامج وحقق ما كنا نتمناه  بالإضافة إلى الاستفادة من الأهداف الأخرى كالترويح عن الشباب عبر البرامج السياحة الشبابية واطلاعهم على ثقافات وحضارات أخرى والتي تهدف إلى بناء قدرات الشباب وتنمي معارفهم مثمناً الخطوة الايجابية التي قام بها المشرفون لإعداد الطلاب لتحمل المسؤولية وإكسابهم القيادة الذاتية بجانب اكتساب صداقات و معارف جديدة.

 ومن جهة أخرى عبّر السيد عبد الله البكري – نائب المدير التنفيذي وعضو مجلس الأمناء بالإتحاد الدولي لبيوت الشباب – عن رضاه التام  لسير فعاليات البرنامج في نسخته السادسة ونرى أنه قد حقق أقصى درجة ممكنة من درجات النجاح طبقاً للخطة المسبقة له كما  تقدم بخالص الشكر للمشرفين الذين أتموا المتابعة الجيدة والمستمرة على أبنائهم الطلاب خلال الرحلة ودورهم الكبير في تحقيق هذا النجاح الذي يؤكد قدرة الشباب القطري على القيادة و الريادة خاصة في مجال العمل الشبابي خصوصا أن المشرفين نخبة من الشباب القطري الذي آمن بحب وطنه وخدمته بكل صدق وإخلاص ورعاية أبناء الوطن لخلق جيل قطري أكثر تسلحاً بالعلم والمعرفة.

كما عبّر السيد عبد الله القحطاني المدير المالي لبيوت الشباب القطرية عن سعادته بما تحقق خلال هذه الرحلة التي حالفها التوفيق منذ وصولها الى بريطانيا .وقال ان بيوت الشباب القطرية بما لديها من رصيد من التجارب الناجحة قادرة على اضافة الجديد دائما من الفعاليات والانشطة التي تحقق المتعة والفائدة لأبنائنا الطلاب المشاركين ، وهذا ما ظهر جليا في هذه الرحلة التي  حققت الرضى التام لأبنائنا الطلاب وأولياء أمورهم.وأضاف اننا سعينا الى توسيع قاعدة التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعية بين بيوت الشباب القطرية وأولياء أمور الطلاب خاصة والمجتمع القطري والمتابعين عامة  لوضعهم امام صورة الفعاليات والأنشطة بعرض حي عبر برنامج السناب شات وبتقارير يومية مصورة  من قلب الحدث عبر موقع بيوت الشباب الى جانب مادة الفيديو عبر قناتنا على اليوتيوب وما يتم عرضه على الانستجرام والفيس بوك والتويتر بصورة مستمرة ليبقى أولياء الامور مطمئنين على ما يقدم لأبنائهم من برامج تربوية ورحلات وزيارات وحصص تعليمية وأداء الصلوات وأسلوب الحياة المتبع في مقر السكن.

هذا و نشير أنه قد استغرقت الرحلة 4 أسابيع تضمنت الجانب الدراسي و الجانب الترفيهي حيث قام طلاب المرحلة الثانوية بزيارة مدينة لندن - عاصمة الضباب- حيث تجولوا داخل المجمع التجاري الشهير هارودز والمنطقة المحيطة به الهايد برك و شارع أجواررود و تعرفوا على المعالم السياحية لها

كما زار الطلاب أهم معالم مدينة ليفربول مثل متحف ميرسيسايد والمتحف البحري و متحف المدينة و مباني ألبرت دووك ، كما انتظمت زيارات إلى مدن يورك ومانشستر و و بلاكبول  إلى جانب القيام برحلة سفاري و المشاركة في ألعاب الليزر والرماية وسيارات التصادم و وتنظيم سباق رالي السيارات و تحدي كرات الالوان و البولينغ.

أما بالنسبة لطلاب المرحلة الإعدادية فلقد تمتعوا بالاقامة في مدينة Hull و اكتشاف معالمها كفضاء الحوض المائي الأكوريوم  The Deep  و الذي يعدّ متحفا للتاريخ الطبيعي ويعرض بداية نشأة الكون وتاريخ الارض والحقب الزمنية المختلفة وبداية نشأة الحياة وتسلسل ظهور الكائنات الحية على كوكب الارض كما يعرض انواع البيئات واهم الكائنات التي تعيش عليها وأنواع الكائنات المنقرضة والمهددة والنادرة كما تم تنظيم زيارات سياحية لأشهر المناطق السياحية على غرار مدينة يورك حيث زاروا فيها حديقتها العامة التي تحوي بعض القلاع القديمة ومتحف Yorkshi Muesumو كنيسة ويست منستر و متحف national Railway Museum  المتخصص في عرض القطارات القديمة . كما قاموا  بزيارة متحف العلوم والتكنلوجيا في مدينة مانشستر ، و أيضا مدينة بريستول حيث تعرفوا على متحف Harris Museum &Art Gallery ومكتبة Harris Library بها ، كما تم زيارة مدن ليفربول و بلاكبول و لندن و ، سكاربرة و للتعرف على أهم المعالم السياحية بها . و لإضفاء الجانب الترفيهي على أبنائنا الطلاب خاصة بعد الانتظام في الحصص الدراسية بكل جد واجتهاد تم تنظيم زيارات إلى مراكز ألعاب للبولينج و الليزر و سباق السيارات و كرة القدم داخل الفقاعات و الترومبلينغ و مدينة الألعاب.

وحرصا من مشرفي البرنامج على تطوير مهارات المشاركين تم تنفيذ برنامج إخلاء وهمي ضمن خطة الأمن والسلامة بالجامعة وقد نجحت عملية الإخلاء بصورة ممتازة في وقت قياسي وسط إشادة مسئولي الأمن والسلامة بالجامعة.

طبعا كل هذه الأنشطة الترفيهية كانت إلى جانب الدروس في اللغة الإنجليزية و الأنشطة الرياضية يوميا .

 و أفاد السيد محمد اليزيدي – أحد مشرفي المرحلة الإعدادية -  إن الرحلة قد حققت ما كنا نتمناه منها وهو  يظهر بشكل كبير على الطلاب ومدى سعادتهم بالرحلة وما حققته الرحلة من نجاح يعود إلى الجهود المبذولة من الطلاب أنفسهم و من المشرفين على البرنامج كما  أضاف أن بيوت الشباب القطرية بصدد تنظيم حفل ختام للبرنامج يحضره جميع الطلاب والمشرفين وجميع القائمين على البرنامج  وأعرب عن سعادته البالغة لما تحقق من نجاح   في برنامج استمتع وتعلم6 وأكد السعي نحو تقديم كل ما يفيد شبابنا القطري دائماً.

وفي حوار مع بعض الطلاب المشاركين في البرنامج حول مدى الإستفادة من البرنامج تقدم الطالب / ماجد المناعي – بالمرحلة الإعدادية-   بخالص الشكر والتقدير للقائمين على هذه الرحلة الممتعة والتي استمرت شهر كامل تخللتها الكثير من المغامرات والزيارات للتعرف على مدن  المملكة المتحدة .

وتقدم الطالب عمير النعيمي –بالمرحلة الثانوية - بالشكر على حسن الترتيب واختيار المكان الملائم والمناسب في هذه المدينة المتطورة والدائمة النشاط وكذلك المعهد المميز للدراسة

وقال الطالب خليفة العماري – بالمرحلة الثانوية -  بأنها المرة السادسة  له على التوالي التي يشارك في هذا البرنامج وما كان تكرار هذه الرحلة إلا لشعوري بالفائدة الكبيرة التي حصلت عليها من العام الماضي وثقتي باني سوف احصل على فائدة اكبر هذه المرة وأكد مشاركته في البرنامج العام القادم بإذن الله " استمتع وتعلم 7"

وقال الطالب عبدالرحمن العبيد – بالمرحلة الإعدادية-   اننا لم نشعر بمرور البرنامج نظرا لم يتميز فيه من تنوع وفائدة ومتعة وجدد فينا العطاء والنشاط والحيوية لممارستنا الانشطة الرياضية باستمرار  وقال انني وجدت ضالتي في هذا البرنامج من خلال إشباع رغبتي في التصوير  الذي يعد هوايتي الاولى نظرا لوجود الطبيعة والمساحات الخضراء وفنون العمارة الانجليزية التي شجعتني على التقاط الصور في أوقات وزوايا مختلفة

وبدوره قال الطالب عبدالله العولان – بالمرحلة الإعدادية-   ان البرنامج قد حققنا فيه الكثير من الفوائد مثل الاعتماد على النفس والثقة والتواصل ومعرفة عادات وثقافات الشعوب وأضاف ان علينا بذل المزيد ومضاعفة جهودنا في اللغة الانجليزية خصوصا  ونحن في مدرسة مفتوحة نعيش فيها تجربة جديدة نسمع ونتكلم ونتعلم الى جانب ما تضيفه لنا الرحلات والانشطة من قدرات وعلاقات ومعارف ومهارات تصقل فيها شخصيتنا وتطبع في مخيلتنا ذكرى لن تنسى.

 



f29f0ea2-d2aa-4fc9-a39b-462ed098f545

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-135