تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 ابتكارات تخدم المجتمع لشباب قطر والخليج في ملتقى العلوم الـ 22 بالدوحة الذي ينظمه النادي العلمي القطري

25/10/2016 11:33 م

 

تتواصل فعاليات ملتقى العلوم الـ 22 للشباب الخليجي الذي تستضيفه دولة قطر خلال الفترة من 22 إلى 28 اكتوبر الجاري ، ويقام تحت رعاية سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وينظمه النادي العلمي القطري بإشراف وزارة الثقافة والرياضة ، وذلك بمشاركة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، حيث يواصل الشباب عرض ابتكاراتهم والتعريف بها في المعرض المصاحب للملتقى في مجمع السيتي سنتر ، كما انطلقت ورش العمل بمقر النادي العلمي القطري والتي تقام على هامش الملتقى بمقر النادي العلمي للفئة العمرية الصغيرة ومنها (ورشة العلوم المرحة، وورشة الفاب لاب، وورشة الطاقة المتجددة ، وورشة الروبوت الذكي) .
 
المشاركة القطرية
ومن جانبه قال المهندس راشد رحيمي رئيس الوفد القطري المشارك في الملتقى ، إن  قطر تشارك بـ 6 مشاريع علمية منها 4 مشاريع دخلت المنافسة على الجوائز ومشروعان يشاركان في ورش العمل ، موضحاً أن المشاريع الأربعة التي تنافس على الجوائز هي مشروع السوكت الكهربائي الآمن ، ومشروع الصمام الآمن ، وهي مشاريع وابتكارات متميزة لشبابنا .
وأضاف رحيمي أن  الشباب القطري في الفترة الأخيرة أصبح تركيزهم منصب على تنفيذ المشاريع وليس فقط مجرد عرض المشروع ، مؤكداً أنه  في الوقت الحالي أصبحت هناك جهات كثيرة في الدولة مثل النادي العلمي القطري وجامعة قطر والمدينة التعليمية وبنك قطر للتنمية بالإضافة إلى  جهات أخرى باتت تدعم مشاريع الشباب لتحويلها إلى  منتجات حقيقية  يستفيد منها المجتمع ومن الممكن أن يتم تسويقه بعد ذلك .
وقال المهندس راشد رحيمي إن  جميع مشاريع وابتكارات الشباب القطري قابلة لأن يتم تسويقها وتحويلها إلى  منتج يتم تصنيعه ، مؤكداً أن  معظم الابتكارات القطرية في هذا المعرض تحاكي البيئة القطرية بما يخدم المجتمع القطري ، على سبيل المثال مشروع الصمام الآمن للمبتكر صالح السفران هو ابتكار يتم تركيبة فوق اسطوانة البوتاجاز ومجرد أن  يكون هناك تسريب أو أن الاسطوانة أوشكت على النفاد يرسل رسالة عبر الهاتف للتنبيه بأن الاسطوانة بها تسريب أو أوشكت  على النفاد وهذه التنبيهات تم وضعها في تطبيق إلكتروني  وتم توظيفها بشكل حديث ، وبالتالي هو ابتكار يخدم الناس ،
وأوضح رحيمي أن  مشروع السوكت الكهربائي للمبتكرة هميان الكواري هو مشروع جيد وبذل فيه مجهود كبير ، موضحاً أن هذا السوكت الكهربائي مجرد ما يصيبه احتراق أو شئ غير آمن على الفور يحتوي الاحتراق داخلياً دون أن يتسبب في أي احتراق وفي نفس الوقت يبعث برسالة إلى  صاحب المنزل أو صاحب المكان أن هذا السوكت قد أصابه خلل وعلى الفور يتعامل مع الأمر .
ووجه المهندس راشد رحيمي الشكر إلى  وزارة الثقافة والرياضة ممثلة في إدارة الشؤون الشبابية على ما توفرة للشباب القطري من دعم لتنمية مهاراتهم واحتضان أصحاب المواهب من بينهم لتطوير مشاريعهم وأفكارهم .
 
رؤساء الوفود
قال السيد جاسم البلوشي رئيس الوفد الإماراتي – إن الهدف من مشاركة الوفد الإماراتي في الملتقى الخليجي الـ 22 للعلوم لشباب الخليج هو التشارك مع أبناء وشباب دول مجلس التعاون في مجالات الابتكار والإبداعات الشبابية ، حيث أنه يمنحنا الفرصة للإطلاع على افضل الممارسات والمشاركات مما يكسب شبابنا الخبرة المطلوبة في هذا المجال .
وأشار البلوشي إلى  أن الملتقى ناجح بنسبة كبيرة والدليل على ذلك هذه المشاركة الكبيرة من جانب وفود دول مجلس التعاون الخليجي بمشاريع وابتكارات وأفكار مختلفة ومتنوعة ومميزة ، مؤكداً أن  المشاركة في هذه المحافل العلمية الخليجية هو شئ طيب للغاية ويعطي الشباب حافزا للإبداع ، فضلاً عن أن  عرض هذه الابتكارات قد يوفر للمشارك اهتمام من جانب المسئولين يساعده في إبراز  ابتكاره على المستوى الخليجي أو  العالمي .
وأضاف رئيس الوفد الإماراتي  هناك قسمان من الشباب منهم من يشارك في الورش العلمية التي تقام في مقر النادي العلمي القطري ، والشباب المشاركين بالابتكارات في المعرض المقام على هامش الملتقى ، حيث إن شبابنا يشاركون بعدة ابتكارات منها ابتكار الكرسي المتحرك لذوي الاحتياجات الخاصة ، وابتكار الطائرة بلا طيار لكشف الألغام وغيرها من الابتكارات ، حيث توجد قرابة ثماني أو سبع مشاركات في هذا الملتقى لشباب الإمارات .
وأوضح السيد جاسم البلوشي أن عدد الوفد الإماراتي المشارك في الملتقى 13 مشارك ما بين الشباب والفتيات ، مؤكداً أن هناك جهودا بذلت من جانب إدارة النادي العلمي القطري ووزارة الثقافة والرياضة في تنظيم هذا الملتقى الناجح .
 
ومن جانبه قال السيد سامي العمادي رئيس الوفد البحريني ، ان هذا الملتقى بمثابة عيد للشباب لأن مثل هذه الملتقيات تنمي أفكار الشباب وتزيد من طموحاتهم وتحببهم في الإبداع وتبقيه في حالة فكر علمي مستمر ، وبالتالي نتمنى أن تكون هذه الملتقيات سنوية ، خاصة عندما تجمع دول مجلس التعاون .
وأشار الى  أن  هدف الوفد البحريني من المشاركة في الملتقى هو جعل شبابنا ينخرطون مع شباب دول مجلس التعاون للتعرف على المشاريع الإبتكارية المشاركة مما يكسبهم الخبرة ،
وأشار العمادي إلى  أن دولة قطر لها السبق في مجالات الابتكارات للشباب ووجودنا في الدوحة كمشاركين في هذا الملتقى بالتأكيد يعود بالإيجاب على شبابنا ويزيدهم خبرات ،
وأضاف رئيس الوفد البحريني إلى  أن نوعية المشاريع التي يشارك بها شباب البحرين في هذا الملتقى تتنوع ما بين ثلاث الى أربع نوعيات من الابتكارات منها المبتكر الإلكتروني ومبتكر التبريد للسيارات فضلاً عن ابتكارات أخرى  لشبابنا .
وتقدم العمادي بالشكر إلى  القائمين على النادي العلمي القطري ووزارة الثقافة والرياضة ممثلة في إدارة الشؤون الشبابية على تنظيم هذا الملتقى المتميز على حد وصفه .
 
ومن جانبها قالت السيدة فاطمة المهندي نائب مدير النادي العلمي القطري والمسئولة عن ورش العمل التي تقام على هامش فعاليات الملتقى ، أن الورش تقام في مقر النادي للمشاركين في الفئة العمرية الأقل من 15 سنة ومنها (برنامج العلوم المرحة ، ومشروع الفاب لاب، ومشروع الطاقة المتجددة ، ومشروع الروبوت الذكي)  ، وتهدف إلى تنمية مهارات الشباب حيث أنها  مبنية على أساس  علمي بحيث تساعدهم في البدء بتنفيذ مشروع وحتى الانتهاء منه .
وقالت فاطمة المهندي إن  هذه المشاريع في ثلاث فئات هي الروبوت ، والطاقة المتجددة ، والإلكترونيات والصنع والابتكار وسوف يتم عرض هذه المشاريع في اليوم الختامي للملتقى ، وأن الورش يقدمها مدربون محترفون لمساعدة الشباب والرد على استفساراتهم ، مؤكدة أن هناك اقبالا كبيرا من المشاركين على الورش وهو ما يعد نجاح للملتقى .


 



f49dd200-5e64-4123-8cd0-f4ea589b1f8c

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-275