تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 سعادة وزير الثقافة والرياضة : خطة ممنهجة للنهوض بالمسرح القطري

05/11/2016 11:21 م

 

أكد سعادة صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة في مؤتمر صحفي عقد الخميس الماضي، في مسرح قطر الوطني، على أن الوزارة تسعى لتهيئة كافة السبل من أجل النهوض بالمسرح القطري وذلك من خلال خطة ممنهجة تتضمن العديد من نقاط الانطلاق بالحركة المسرحية في مختلف مستوياتها بداية من المسرح المدرسي والمسرح الجامعي والمسرح الشبابي ثم مسرح المحترفين.

فيما أعرب العلي عن سعادته حول تجمع هذا الكم الكبير من الفنانين القطريين وتظافر جهودهم معا سواء كانوا كتاب مسرحيين أو مخرجين أو شعراء أو ملحينين ومصممين ديكور وملابس وغيرهم من عناصر العمل المسرحي(سينوغرافيا)، حيث أن الجميع من نبت هذه الأرض الطيبة ومن خيره الفنانين،كما أنهم لم يترددوا لحظة واحده في المشاركة ودعم هذه الفعالية التى،وقال سعادته: "أحب أن أنوه إلى  نقطة وأنا جالس الآن أشاهد الإخوان والزملاء الذين وصلوا إلى النجومية سواء كانت على الصعيد المحلي أو الخليجي أجدهم اليوم متكاتفين للنهوض بالمسرح القطري  فضلا عن تفاعلهم ومشاركتهم في هذه الفعالية التي تبدأ من تثقيف الطفل والذي يعتبر عماد ومستقبل أي وطن وحضاره وفن، وأضاف أن على جميع أبناء الوطن كل في مجاله أن يستلهم ما جاء في خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى من قوله "قطر تستحق الأفضل من أبنائها" وعليه فلابد من أن تتكاتف جهودنا جميعا لتهيئة الظروف التي تخدم بلدنا ومجتمعنا.. لذا فإننا نجتمع دوما على حب قطر". 

وأشار سعادته إلي أن اليوم الوطني يختزل جميع الأنشطة والفعاليات خلال العام وأنه أصبح من تخصص وزارة الثقافة والرياضة الإحتفال باليوم الوطني. 

وقال سعادة وزير الثقافة والرياضة رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني: "أتوقع أن تحقق هذه الفعالية نجاحا كبيرا على المستوى الفني والإبداعي وسوف تظهر عددا من المبدعين القطريين الصغار.

وأشار إلى أن توقيت الفعالية مع احتفالات اليوم الوطني جاء لأنه الوقت الذي تبرز فيه إنجازات الدولة في مختلف المجالات والميادين وتجديد العهد للانطلاق نحو الأفضل دائما، منوها بأهمية أن تستمر الإنجازات وخاصة الثقافية والتراثية طوال العام، داعيا أن يواصل المركز جهوده للنهوض بالحركة المسرحية، مشيدا بالروح الذي يتم العمل بها في كواليس الفعالية من خلال نجوم المسرح القطري.

ستة عروض

وأعلن خلال المؤتمر الصحفي عن تفاصيل فعالية "المسرح" التي ينظمها مركز شؤون المسرح بوزارة الثقافة والرياضة بالتعاون مع اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة حيث تقام هذه الفعالية لأول مرة هذا العام ضمن مسابقات وفعاليات اليوم الوطني حضر المؤتمر عدد من بحضور عدد من مسؤولي المركز، وجمع من الفنانين القطريين.

وقال الفنان غانم السليطي مستشار سعادة الوزير لشؤون المسرح ورئيس فعالية  "المسرح" أنها تضمن ستة عروض مسرحية يتم تقديمها خلال الفترة من 6 وحتى 14 ديسمبر المقبل على خشبة مسرح قطر الوطني، من تأليف وإخراج نخبة من نجوم المسرح القطري،وبالتعاون مع مجموعة من طلاب المدارس لإبراز دور المسرح المدرسي وفي إطار عمل مركز شؤون المسرح لاكتشاف المواهب الإبداعية في مجال المسرح خاصة وأننا نقدم نموذج لتطور وإعادة المسرح المدرسي لاهتمام بالمسرح المدرسي الذي هو حجر الأساس لكيان مسرحي مؤثر سنرى نتائجه الان وفي المستقبل.

وقال السيلطي: إنه تم الإعداد لإقامة هذه الفعالية والتجهيز لها من شهر يونيو الماضي من خلال عقد ورشة تحت اسم "تقنيات الكتابة المسرحية" لشباب الكتاب القطريين من الجنسيين وقدمها الفنان عبدالرحمن المناعي إلا أن أغلب من شاركوا في هذه الورشة وقدموا كتابات كانت ثرديه مما جعل هناك صعوبه في إختيار هذه النصوص لتقدم عبر هذه الفعالية خاصة وأنت تخاطب الطفل الذي لا يتجاوز عمره العشر سنوات.

ولفت السليطي: إلى أنه كان من المفترض أن تقام هذه الفعالية داخل "درب الساعي" الذي أصبح مزارا سياحيا خلال فترة الاحتفالات باليوم الوطني إلى أنه وقع  الاختيار على مسرح قطر الوطني لاحتضان الفعالية حيث جاء ذلك لأسباب فنية تتعلق بالمسرح حتى يتم إعداد مسرح خاص بدرب الساعي يصلح لتقديم العروض المسرحية. 

وأكد السليطي قائلا: إنه فخر لنا كفنانين قطريين تواجدنا في احتفالات آليوم الوطني وأن المسرحيون سيشعر بالتغيير الجذري والدعم المعنوي والمادي من خلال انشاء مركز شؤون المسرح المركز خاصة وأنه ينتهج مبدأ المشاركة مع المسرحيين والفرق المسرحية. 

نصوص قطرية 

وأوضح الفنان صلاح الملا المشرف على فعالية المسرح في اليوم الوطني لقد كلفنا من سعادة الوزير بتوفير نصوص قطرية من ابداعات الكتاب القطريين حيث أكد على دعمه لإقامة دوره للتأليف والتى كانت لها نتائج ايجابية،كما أنه اصر على إقامة هذه الفعالية وأنها ستكون مستمرة لكونها جزء من رؤية الوزارة المنبثقة من الرؤية الوطنية. 

كما عبر الملا: عن سعادته بالفعالية لانها مشاركة وطنية كما أن لهذه الفعالية تأثير كبير في الحراك المسرحي لكون اللجنة التي تم تشكيلها لهذا الغرض راعت إيجاد مردود حقيقي وإعادة الحراك المسرحي، من خلال نشاط المسرح المدرسي الذي يعتبر بمثابة كيان ثقافي يعمل على إفراز الطاقات المسرحية، مشيدا بقرار سعادة وزير الثقافة والرياضة على أن تأتي هذه الاحتفالية قطرية من الألف للياء بحيث يكون كافة العناصر العاملة في المسرح قطريين حيث أنه هذه الفعالية تعتمد لى الكوادر القطرية بنسبة ١٠٠ ٪‏.

وأضاف الملا:إننا اليوم وبكل فخر قد انجزنا ٥٠ ٪‏ من مرحلة الاستعداد لفعالية المسرح في اليوم الوطني.

وأشار الملا: إلى أنه سيتم اختيار أفضل عرضين في نهاية الفعالية العروض الستة وذلك لتقديمها على مسرح درب الساعي،كما كانت لجنة فعالية "المسرح" قد اختارت المدارس الستة المشاركة من أصل 20 مدرسة أبدت رغبتها في المشاركة، حيث تقدمة عشر مدارس للبنين وعشره للبنات ثم بدأ العمل فوراً على التدريبات والبروفات لإنجاز فعالية المسرح كما تم اختيار عدد من الموسيقيين لتقديم وتلحين الأغاني المصاحبة للعروض المسرحية من الفنانين القطريين الذين لهم باع في مجال الألحان وكذلك من الشباب.

عودة الملحنين الكبار

وعلق الملحن مطر علي المشرف العام على الموسيقى في فعالية المسرح لليوم الوطني عن سعادته أولا بالتواجد مع هذه الكوكبه من النجوم وعودة أسماء من الملحنين القطريين إلى الساحة بعد إنقطاع دام فتره طويله من بينهم الفنان ناصر الحمادي وهو من الاسماء الهامة في مجال التلحين هذا إلي جانب وجود الفنان طلال الصديقي ومحمد السليطي وسعود جاسم مما يجعل هذه الفعالية تمتاز بالجمع ما بين الملحنين الشباب والكبار.

كما أنه لا يعد نفسه مشرفا عليهم بقدر كونه أحد الاشخاص المنضمين لهذا الفريق لكونه سوف يقوم بتلحين أحد الأغاني.

وأضاف مطر: إن ما يميز هذه الفعالية هو عدد من الجوانب بدايتها عودة الكثير من الفنانين سواء كانوا من المخرجين المسرحين أمثال المخرج عبدالله عبد العزيز وكذلك الحال بالنسبة للملحنين والكتاب الكبار أمثال غانم السليطي وعبدالرحمن المناعي وحصة العوضي التي تساهم بنص يتمضن مجموع من الاشعار هذا إلي جانب الشعراء المتنوعين والمختلفين مثل عبدالرحيم الصديقي تيسير عبدالله وهذا ما سيجعل هناك تنوع من حيث الالحان والكلمات والاخراج المسرحي على حد سواء. 

مشاركة المدارس

وعقدت لجنة التحكيم عددا من الحلقات النقاشية المكثفة لفرز المرحلة الأولى حيث شارك في ذلك المخرجين الذين سيقومون بإخراج هذه الأعمال المسرحية وهم كل من فالح فايز وناصر عبدالرضا وجاسم الأنصاري وعبدالله عبدالعزيز وفيصل رشيد بالإضافة إلي صلاح الملا الذي يشارك في إخراج أحد العروض فضلا عن كونه المشرف العام على الفعالية،حيث تم الإعداد للفعالية ووقع الإختيار على خمسة نصوص مسرحية تقدم في ستة عروض على خشبة المسرح وهي: مسرحية وردة تأليف حصة العوضي وإخراج صلاح الملا وتقدمها مدرسة البيان الثانية الابتدائية المستقلة، ومسرحية "حمدة والحذاء" المأخوذة عن مسرحية الحذاء الذهبي لعبدالرحمن المناعي، حيث أعدها بتصرف الفنان غانم السليطي، ويخرجها فالح فايز لمدرسة المرخية الابتدائية المستقلة للبنات، فيما تقدم مسرحية "الفيل والأرانب" للكاتبة حصة العوضي في عرضين برؤيتين مختلفتين لمخرجين العرض الأول يخرجه جاسم الأنصاري ، وتمثيل طلاب مدرسة نسيبة بنت كعب الابتدائية بنات، والعرض الثاني يخرجه الفنان عبدالله عبد العزيز مع تمثيل طلاب مدرسة الإخلاص النموذجية بنين، ومسرحية "عندي قطو" تأليف غانم السليطي، ويمثلها طلاب مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية للبنين وإخراج ناصر عبدالرضا، ومسرحية "طيور الغربة" للكاتب عبدالرحيم الصديقي ويقدمها المخرج فيصل رشيد مع طلاب مدرسة سعد بن معاذ الابتدائية للبنين.


 



70dc534c-f71a-42cc-b836-50750e990e18

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-303