تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 "الثقافة" تشارك في اجتماع مديري معارض الكتب الخليجي

06/11/2016 11:09 ص

 

 

اجتمع مديرو معارض الكتب بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومثل الوزارة الأستاذ إبراهيم البوهاشم السيد مدير إدارة المكتبات العامة والتراث ومدير معرض الدوحة الدولي للكتاب.

وصرح الأستاذ إبراهيم السيد بأن جدول وتواريخ معرض الدوحة لعامي 19 و20 قد ثبتت بحيث تكون في بداية ديسمبر، وذلك في إطار عدم التداخل بين معرضي الكويت والدوحة وترك فرصة للناشرين للمشاركة في المعرضين.

واستهل الاجتماع بكلمة لسعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب ومدير معرض الشارقة للكتاب، قال فيها إن "أهمية الاجتماع تكمن في ضرورة التنسيق فيما بيننا من أجل عدم التداخل بين معارضنا، وإن هذا التنسيق مهم بالنسبة لنا في أمور كثيرة ومنها تطوير معارضنا في ظل المواجهة للكتاب المقروء والتطور الكبير في التواصل الاجتماعي، وتراجع القراءة بالنسبة للجيل الجديد. ومن هنا تم تطرح مبادرة عام القراءة من قبل صاحب السمو رئيس الدولة وهي تسهم في اهتمام الجيل الجديد بالقراءة والعودة لها من جديد بعيدا عن القراءة عبر القنوات الحديثة".

وشدد عبد الرحمن الأحمدي مدير معرض الرياض الدولي للكتاب رئيس الدورة الحالية للاجتماع على أهمية معارض الكتب، وضرورة التنسيق بين الأطراف لأجل نجاحها والاستمرار في إقامتها حسب التواريخ المرصودة لها، بداية من معرض الشارقة للكتاب ثم الكويت والدوحة ومسقط والرياض وأبو ظبي. وأضاف أن عملية التنسيق أمر مهم للغاية. وتمنى الأحمدي التوفيق والنجاح للاجتماع.

وخلال ندوة التاريخ "من يكتبه ومن يستلهمه؟" أكد أكاديميون متخصصون أن المفهوم الواسع للمؤرخ تغير كثيرًا في العصر التقني، حيث أصبح الكل قادرا على الكتابة والتصوير. القدرة على قول كلمة بشأن حادثة معينة وتوثيقها من خلال الصورة، ونشرها في مواقع التواصل، لتكون شهادة حية يؤخذ بها فيما يمكن الأخذ به لتوثيق حوادث حياتية معينة تشكل جزءًا من الواقع الحالي للتاريخ.

 



d5aa993e-eba9-471a-ba0d-d09740390dbe

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-306