تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 دورة رسم الطبيعة الصامتة بمركز شباب الدوحة

16/11/2016 06:27 ص

 

تقام بمركز شباب الدوحة دورة رسم الطبيعة الصامتة وذلك ضمن البرامج والأنشطة  الفنية التي يقدمها المركز خلال موسمه الحالي، هذا ويشرف على الدورة المقدمة الأستاذ بشير الأنصاري المشرف الفني بالمركز، ويعتبر رسم الطبيعة الصامتة أحد الفنون التشكيلية الذي يختص بتصوير الأشياء والعناصر المحيطة بالإنسان في عالمه المعيشي، وتكون في الأغلب ضمن تكوين يبنى وفق تنظيم معين، ويمثل طريقة رسم كل ما هو غير حي في وضع الثبات داخل أستوديو الرسم وذلك في ظروف تم التحكم فيها مسبقا بغية الوصول لصيغة فنية معينة وتوصيل فكر معين من خلال الرسم. وخلال الدورة بين الأستاذ بشير للمشاركين الفرق بين رسم الطبيعة الصامتة والطبيعة الحية حيث تختلف في تكوينها الفني، حيث يعد رسم الطبيعة الحية كل ما هو حي في إطاره الطبيعي في ظروفه الخارجية من إضاءة وغيرها من الظروف الطبيعية المحيطة، أما الطبيعة الصامتة فهي تعد فن من فنون الرسم الذي يعتمد على إدراك طبيعة ما هو حول الفنان من أبعاد وظل ونور وأشكال  وعناصر موجودة أمامه. واستخدم المشاركون في الدورة مختلف الخامات والتقنيات مثل الاسكتشات بقلم الرصاص والرسم بالألوان الزيتية على ألواح القماش والتظليل بالفحم واستخدام الألوان المائية.
واوضح الأستاذ بشير أن رسم الطبيعة الصامتة يعمل على تنمية الرؤية البصرية والجمالية عند المتدرب، بالإضافة إلى ادراك النظم والايقاعات الخطية والتنوع في الملمس والشكل، وأيضا محاكاة العناصر وتفاصيل الأشياء من خلال الملاحظة، كما تؤدي إلى تنمية مهارة الرسم وتوظيفها لخدمة معاني رمزية، أو استخدامها في أمور تزينية وزخرفية تعكس صورة جمالية في النهاية. 
وتستمر الدورة الفنية إلى نهاية الشهر الجاري حيث يشارك مجموعة من الشباب المتحمس في التعرف على هذا النوع من أنواع الفنون التشكيلية والتي تعد واحدة من الدورات المتميزة والحديثة التي يقدمها مركز شباب الدوحة لمنتسبيه.


 



64f505d7-c41b-4a56-af47-537b7a41c821

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2016-333