تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 لجنة اليوم الرياضي تشكر الجهات الحكومية والخاصة

12/02/2017 11:04 ص

 

لجنة اليوم الرياضي تقدم الدعم الكامل لجميع المشاركين وتشكر كافة الجهات الحكومية والخاصة لتبنيها الاهداف النبيلة لقرار اليوم الرياضي في الدولة وحرصها على تنفيذ  المعايير الخاصة بالأنشطة الرياضية  

توزيع أماكن ومواقع الانشطة والفعاليات لتشمل  كافة مناطق الدولة

أكثر من  200  جهة تشارك في احتفالات اليوم الرياضي في نسخته السادسة

اتحاد الرياضة للجميع يدشن برنامج "365 يوم نشاط "

أماكن خاصة للسيدات تراعي الخصوصية التامة لهم .. وأنشطة متنوعة بجميع الاندية والحدائق العامة  والمتنزهات

70% من المشاركات في برنامج الرياضة المجتمعية للنساء بحلبة لوسيل قطريات

   

الدوحة :

أنهت لجنة اليوم الرياضي للدولة استعداداتها لليوم الرياضي في نسخته السادسة التي تصادف الثلاثاء 14 فبراير الجاري ، والذي يهدف إلى ترسيخ ممارسة الرياضة كسلوك صحي يومي، وتعزيز الوعي لدى المشاركين بأهـمية الرياضة ودورها في حياة الأفراد والمجتمعات.

وكشف السيد عبدالرحمن مسلم الدوسري رئيس لجنة اليوم الرياضي ، ورئيس الاتحاد القطري للرياضة للجميع عن تقدم أكثر 200 جهة حكومية وخاصة في الدولة بطلباتها للجنة للمشاركة في فعاليات اليوم الرياضي في نسخته الجديدة ، مشيراً إلي أن اللجنة حرصت علي توزيع أماكن ومواقع الاحتفالات لتشمل  كافة مناطق الدولة .

وقال الدوسري : تم توزيع مناطق الفعاليات   شمال وشرق ، وغرب وجنوب قطر ،  إضافة إلي بعض المواقع بمدينة الدوحة ، مثل الكورنيش ومؤسسة الحي الثقافي " كتارا " وحديقة اسباير ، إضافة إلي جميع الاندية  الرياضية والمراكز الشبابية ، مؤكداً أن وزارة الثقافة الرياضة قررت فتح جميع منشئاتها لممارسة الرياضة .

 

وأكد الدوسري أن لجنة اليوم الرياضي التي  تضم في عضويتها ممثلين من عدد وزارات ومؤسسات الدولة  ستقدم الدعم الكامل لجميع المشاركين لتنفيذ خططهم وأفكارهم ،  مشددا علي  أهمية  الالتزام  بالمعايير التي تم تحديدها بهدف ضمان تحقيق للأهداف النبيلة والغايات السامية للقرار الأميري رقم (80) لسنة 2011 بشأن اليوم الرياضي للدولة ، وذلك  لنشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى الفئات العمرية المختلفة و ترسيخ مفهوم ممارسة الرياضة كسلوك صحي وأسلوب حياة .

وأكد رئيس اللجنة علي دور جميع فئات المجتمع  في التوعية بأهمية ممارسة الرياضة  ودورها في الحفاظ علي صحة الإنسان ، مع انتشار البعض الأمراض الخطيرة نتيجة السلوكيات الخاطئة والتي تحتاج إلي تصحيح المفاهيم والتوعية المستمرة ، مؤكداً إلي أن ممارسة الرياضة قد يوفر مليارات الريالات التي تنفق علي علاج المرضي أصحاب الامراض  الناتجة عن قلة الحركة وزيادة نسبة الاصابة بها والتي انعكست سلباً علي انتاجيتهم.

وأضاف  أن اللجنة  تهدف إلي ضمان تحقيق الأهداف المنشودة من تنظيم اليوم الرياضي، وبخاصة نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لدى الفئات العمرية المختلفة من خلال التركيز على الأنشطة التوعوية التي تهدف إلى ترسيخ ممارسة الرياضة كسلوك صحي يومي، مشيراً إلي  دور اللجنة في تحقيق الوعي بممارسة الرياضة ، والأسلوب الأمثل لها ، وتغيير نمط الحياة والتركيز خلال هذا العام علي تطبيق معايير سليمة لممارسة الرياضة .

ودعا الدوسري المؤسسات والهيئات المشاركة في اليوم الرياضي التركيز علي الأنشطة البدنية والحركية والتوعوية ، وتعزيز الوعي لدي المشاركين ، وأن تتناسب هذه الفعاليات الرياضية مع الأعمار والحالات الصحية للمشاركين ، من حيث طبيعة الأنشطة الرياضية والبدنية ومدتها الزمنية بما يضمن تجنب الاجهاد البدني والإصابات البدنية.

وأشار الدوسري :  أن اللجنة خصصت بعض الأماكن للسيدات تراعي خصوصية المرأة لممارسة الرياضة خلال اليوم الرياضي بالتنسيق مع  وزارة الثقافة والرياضة  ومؤسسة اسباير ولجنة رياضة المرأة ووفرت لهم مدربات وبرامج رياضية تناسبهن ، مشيراً إلي الاتفاقية التي تمت بين وزارة التعليم والتعليم والعالي ووزارة الثقافة والرياضة للاستفادة من المنشآت الرياضية الموجودة داخل المدارس بهدف إيجاد أماكن آمنة ومناسبة للممارسة الرياضية النسائية ، حيث خصصت 4 مراكز نسائية كمرحلة أولي في كلا من مدرسة ميمونة الابتدائية للبنات في المطار  ، ومدرسة المرخية للبنات- في مدينة المرخية ، مدرسة الخور  الابتدائية للبنات في مدينة الخور ، و مدرسة رفيدة بنت كعب الاعدادية للبنات  في مدينة الريان ووفرت مدربات رياضية وذلك في الفترة المسائية للقطريات ، كما خصصت يوم الثلاثاء من كل أسبوع يوما مفتوح لممارسة الرياضة في حلبة لوسيل الدولية وتم تهيئة المكان لضمان الخصوصية التامة للمراءة   وتوفير البيئة المناسبة لها من حضانة للأطفال ودراجات هوائية ومدربة لياقة بدنية واماكن مفتوحة لممارسة رياضي المشي والجري في الامكان المفتوحة في الحلبة ، اضافة الى ذلك تم تخصيص ايام محددة في الاسبوع في مراكز السابحة التابعة للوزارة .

وأضاف الدوسري : في إطار تشجيع المرأة علي ممارسة الرياضة ، أطلق الاتحاد القطري للرياضة للجميع عدد من البرامج  لتشجيع المرأة القطرية علي ممارسة الرياضة في أماكن لها خصوصيتها وتحت اشراف  مدربات متخصصات .

وقال : من أهم هذه البرامج " برنامج الأنشطة الرياضية المجتمعية للمرأة للعام 2016-2017 التي تنفذ  اسبوعيا  بمقر حلبة لوسيل الدولية ، تحت اشراف وزارة الثقافة والرياضة وبالتعاون مع نادي حلبة لوسيل ومركز دراجي قطر  ، مشيراً إلي  تزايد اقبال المرأة القطرية علي المشاركة في هذا البرنامج  والذي يشمل الدراجات الهوائية  والجري واللياقة البدنية ، وقد بلغت نسبة القطريات في هذا البرنامج 70% من إجمالي المشاركات ، وأضاف : تم أيضاً تخصيص أيام للنساء في كلا من  مركز شباب برزان والاندية الرياضية القطرية  ، لإتاحة الفرصة للسيدات لممارسة الرياضة في مكان يضمن لها خصوصيتها .

وثمن الدوسري مبادرات عدد من مؤسسات الدولة  التي تتعاطي مع اليوم الرياضى للدولة  بصورة ايجابية وتتوافق مع أهدافه ، مشيراً إلي ان هذه المبادرات كشفت عن وعي عميق للمسؤولين بأهمية الرياضة للمجتمع ، مؤكداً أن مثل هذه التوجهات أو المبادرات تحقق لفائدة لشرائح واسعة من المجتمع القطري ، وتتوافق مع رؤيتنا في بناء مجتمع  يعيش وفق نمط صحي ويمارس الرياضة بأسلوب صحيح  .

وقال  الدوسري  أن الاتحاد القطري للرياضة للجميع سوف يدشن خلال هذه النسخة من اليوم الرياضي برنامج " 365 يوم نشاط " وهو أحد البرامج التي تأتي ضمن خطة الاتحاد الجديدة خلال أجندته في عام  2017 ،  من أجل نشر الثقافة الرياضية والتأكيد على مفهوم الرياضة للجميع واستمرارية ممارسة الرياضة بصفة منتظمة لجميع الفئات العمرية وزيادة الوعى بأهميتها لما لها من مردود صحى واجتماعي ونفسى واقتصادي على أفراد المجتمع والدولة.

وأوضح  الدوسري أن البرنامج الجديد يتضمن تنظيم فعاليات ومسابقات رياضية شهرية وبصفة دورية لغير المحترفين تستهدف جميع فئات المجتمع العمرية ، وتشمل فعاليتان رئيسيتان علي مدار الشهر ، إضافة إلي فعاليات وأنشطة يومية في الأماكن والحدائق العامة ،  قام الاتحاد القطري للرياضة للجميع بتوفير المدربين المختصين وذلك لنشر الوعي بثقافة ممارسة الرياضة بالشكل الصحيح ، منها علي سبيل المثال حديقة اسباير وحديقة الشيراتون، وحدائق البلديات وملاعب الفرجان ، إضافة إلي شارع الرفاع وغيرها من الاماكن والمفتوحة والمناسبة لممارسة الرياضة  .

وقال الدوسري أن الاتحاد يسعي من خلال طرح هذه البرامج لتمكين أفراد المجتمع من ممارسة الرياضة بشكل يومي وبأسلوب صحيح ينعكس بأسلوب إيجابي علي الصحة العامة ، باعتبار الرياضة أفضل برنامج وقائي لكل فئات المجتمع بدون استثناء ، الامر الذى يزيد من توفير الطاقة الحيوية الكافية للاستمتاع بأنشطة وقت الفراغ والترويح لأفراد المجتمع القطري .

 



dbeebdd6-d9e1-4ce5-ac1d-670ca37e70a8

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-076