تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 "بيوت الشباب" تحتفل بأسبوع الترشيد

27/03/2017 08:33 ص

 

ضمن جهودها في نشر الوعي المجتمعي باهم القضايا العالمية والمحلية وخاصة السلوكية تنظم بيوت الشباب احتفالية بالتعاون مع مدرسة الدوحة البريطانية الاربعاء المقبل ، تتواكب مع الاحتفال باليوم العالمي للمياه، والذي يتزامن أيضا مع احتفال دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بأسبوع الترشيد الخليجي، وذلك بهدف التوعية بأهمية الترشيد في المحافظة على الموارد الرئيسية، واحتفالات  دولة قطر بهذه المناسبة من خلال إقامة العديد من الأنشطة التوعوية التي تهدف إلى غرس مفاهيم الترشيد وتعزيز ثقافته في المجتمع، وحشد الجهود في سبيل العمل على وقف الهدر والمحافظة على الموارد.

وقالت السيدة/ أمل ذيب مديرة تطوير الأعمال ببيوت الشباب القطرية أن دولة قطر تحتفل مع باقي دول العالم باليوم العالمي للمياه، إدراكا منها لأهمية المياه في استمرار وتطور الحياة على الأرض، خاصة وأن قضايا المياه تحتل حيزا متزايدا ضمن اهتمامات وسياسات جميع دول العالم لما لها من انعكاسات على حياة شعوبها وتقدمها.

واضافت السيدة أمل  أن الاحتفال بهذا اليوم يسلط الضوء على جهود توفير المياه العذبة وتعزيز الإدارة المستدامة لمواردها، كما أنه بمثابة فرصة متجددة لقادة العالم لتحديد أوجه التعاون في مجال المياه والتنمية المستدامة وتغير المناخ والأمن الغذائي، كوسيلة لتجنب الصراعات وتعزيز التعايش السلمي بين الأمم.

وكشفت عن ان طلاب مدرسة الدوحة البريطانية قاموا بابتكار تطبيق عن ترشيد استهلاك الطاقة بعنوان "الطاقة الان "من خلال مشاركتهم في مسابقة code camp"مخيم البرمجة "حيث تأهلوا من خلاله للفوز ضمن ثلاثة فرق مشاركة والوصول الى التصفيات النهائية  في المسابقة الخاصة بذلك .

ودعت  السيدة/ أمل ذيب جميع فئات المجتمع للاهتمام بترشيد المياه والطاقة ،موضحة  أن سياسات واستراتيجيات برنامج "ترشيد" التي تنظمها الجهات المختلفة على مستوى الدولة تتمثل في دعوة جميع فئات المجتمع إلى ضرورة المحافظة على الموارد بما يضمن تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، كما تتمثل في التعاون مع كافة القطاعات  بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور المستهدف، لتحقيق هدف البرنامج الرئيسي، وهو خفض معدل استهلاك الفرد من الكهرباء والمياه، والذي يعد ضمن أعلى المستويات في العالم.

وكانت  بيوت الشباب القطرية قد شاركت العالم السبت الماضي الاحتفال بساعة الارض بإطفاء جميع الانوار بمقرها بمنطقة اللقطة من الساعة الثامنة والنصف وحتى التاسعة والنصف مساء السبت الماضي ،كما نظمت  مسيرة بالشموع داخل المقر شارك فيها الشباب المقيمين بها والذين يشكلون 14 جنسية عربية واجنبية في تعاون لافت نابع من أهمية الحفاظ على البيئة والمشاركات المجتمعية في الحفاظ عليها ،تحقيقا للدعوة التي  اعلنت عنها مؤخرا والخاصة بضرورة المشاركة باطفاء الانوار في ساعة الارض  كونها أكبر المبادرات البيئية العالمية ،والتي يشارك فيها الملايين من مختلف أنحاء العالم ومحبي البيئة والعاملين على نشر التوعية حول كيفيّة المحافظة عليها وحول الأخطار الّتي تهدّد كوكبنا، مشيرة الى انها من خلال المشاركة ورغم الظروف الجوية السيئة بعثت  برسالة للمجتمع بأن الحد من استهلاك الطاقة أمر ممكن، مؤكدة انها  خطوة رمزية للتعبير عن اهتمامنا بقضية التغير المناخي والتزام الدوحة بمساندة الجهود العالمية لمواجهة هذه الظاهرة التي تمثل إحدى أخطر التحديات التي تواجه البشرية في الوقت الحاضر.

 

 



454cb65a-cb88-4d97-87bc-b32c44277cc6

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-160