تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 تدريب ميداني لخريجي مبادرة رواد العمل الشبابي 2 لإعداد صف ثاني من قيادات المراكز الشبابية

05/04/2017 09:50 ص

 

بدأت إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة المرحلة الرابعة من مبادرة رواد العمل الشبابي 2 وهي مرحلة التدريب العملي الميداني في المراكز الشبابية ، حيث تشمل هذه المرحلة 20 من رواد العمل الشبابي بنين و20 من البنات ، وذلك من أجل إعدادهم ليكونون صف قيادي ثاني بالمراكز الشبابية .

وأفادت إدارة الشؤون الشبابية ان هذه المرحلة تشمل التدريب على ثلاث برامج وهي برنامج إدارة الذات وبرنامج إدارة المجموعات وبرنامج المؤسسات الشبابية وذلك للبنين والبنات ، حيث تم توجيه كل رائد من رواد العمل الشبابي الى أحد المراكز الشبابية للخضوع للتدريب الميداني لمدة شهرين على أن يتدرب شهر كامل في مركز شبابي تخصصي وشهر أخر في مركز شبابي عام أو لجنة ثقافية .

وأوضحت إدارة الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة ان الهدف من مرحلة التدريب العملي في الميدان هو تطبيق ما تعلمه هؤلاء الشباب أكاديمياً بشكل عملي في الميدان ، كمرحلة اختبار وتدريب وصقل مهارات في نفس الوقت لهؤلاء الرواد ، حيث ان بعض الشباب استطاعوا أداء المهام الموكلة لهم خلال فترة التدريب بشكل جيد جداً وهذا ما أكدته التقارير الوارده الى الإدارة من المراكز الشبابية .

 

من جانبه قال نايف زامل الشهراني من خريجي مبادرة رواد العمل الشبابي 2 ، ويخوض حالياً مرحلة التدريب العملي في الميدان ، أن المبادرة جداً ممتازة وتحسب لوزارة الثقافة والرياضة لكونها تدمج ما بين التعليم النظري والتدريب العملي ، مشيراً الى انه على المستوى الشخصي استفاد كثيراً من الدورات والمحاضرات التي قدمت خلال هذه المبادرة لكونها برامج معتمدة أكاديمياً ودولياً .

وأضاف الشهراني انه تعلم كيفية التخطيط الإستراتيجي السليم لأي مشروع سواء اكان مبادرة أو مركز تدريبي ، مشيراً الى أن البرنامج يساعد في صقل المهارات القيادية للمشاركين من الألف للياء معتبراً هذه أحد ميزاته .

وأفاد أنه في مرحلة التدريب الميداني الآن يتعلم كيفية إعداد الموازنات وتنظيم الفعاليات ، كما انهم يشاركون المراكز الشبابية في تنظيم مبادراتهم ، كما يقدمون مبادرات ومقترحات للمراكز التي يتدربون فيها .

 

ومن جانبها قالت نوره الرحمه من خريجات مبادرة رواد العمل الشبابي 2 أن البرنامج بالنسبة لها كان مفيد جداً لكونها تعلمت كثير من الأمور المتعلقة بالقيادة المؤسسية والمهارات اللازمة لذلك ، موضحه أنها تعلمت كيفية قيادة الذات اولاً ثم قيادة المجموعات في العمل الجماعي وذلك بتمارين وتدريبات مميزه .

وأضافت نوره الرحمه انها تعلمت كذلك خلال هذا البرنامج كيفية وضع أهداف ورؤية للمؤسسة بالكامل ومن ثم التعاون مع أفراد المؤسسة في تنفيذ هذه الرؤية .

ثم جاءت مرحلة التدريب الميداني العملي والتي اعتبرتها مرحلة هامة جداً لكونها خاضت التجربة عملياً وتعايشت مع المركز الشبابي الذي خضعت للتدريب فيه على وضع الموازنات وكيفية التمكين للشباب واجتذاب الشباب القطري للمراكز الشبابية بصفة عامه .

 



0f0954da-86cf-4b45-b7fc-47cf958b8463

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-181