تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 الاتحاد العربى للعمل التطوعى يختتم ملتقي قيادات العمل التطوعي بالمغرب

09/04/2017 08:40 ص

 

اختتمت أمس أعمال المنتدى العربي لقيادات العمل التطوعي، والذي نظمه الاتحاد العربي للعمل التطوعي / مقره قطر/ بالشراكة مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة - إيسيسكو ، واستضافته مدينة سلا المغربية على مدار 3 أيام بحضور  الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري ،المدير العام للمنظمة

 شارك في المنتدى خمسون من قيادات العمل التطوعي في الدول الأعضاء التالية: قطر، المغرب، موريتانيا، الجزائر، لبنان، الأردن، العراق، اليمن، ليبيا، السعودية، البحرين، السودان و الكويت.

وهدف المنتدى إلى بحث سبل وإمكانيات الارتقاء بكفاءات ومبادرات الشباب العربي المتطوع وتبادل الخبرات وتقاسم التجارب بين المنظمات العربية في مجال العمل.

وأكد السيد يوسف الكاظم، رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي فى كلمة له أن العمل التطوعي بات خيارا مجتمعيا لا محيد عنه للمساهمة في تنمية المجتمعات العربية.. مشيرا الى أن انعقاد هذا المنتدي يأتى تنفيذاً لمضامين مذكرة التفاهم الموقعة بين المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو– والاتحاد العربي للعمل التطوعي نوفمبر الماضى في مدينة الدوحة،

وأضاف ان الهدف من هذا الملتقي  هو النهوض بالعمل التطوعي وقضاياه، والارتقاء بقدرات رجالاته ونسائه في العالم العربي، واستنهاض مجهوداتهم، ونشر وتكريس مفهوم التطوع، كشكل من أشكال المواطنة، والانتماء للوطن، والإسهام في تنميته اجتماعياً وثقافياً.

وأعرب عن تقديره بالشراكة مع الإيسيسكو باسم الاتحاد العربي للعمل التطوعي . مؤكدا اننا فى الاتحاد العربي مسؤولين ومنتسبين عاقدون العزم على مواصلة التعاون مع الإيسيسكو خدمة للتطوع والمتطوعين في العالم العربي.

وأوضح انه وفي هذا الإطار، نعقد هذا المنتدى، بهدف دراسة أفضل السبل للنهوض بالحركة التطوعية في العالم العربي، وترسيخ ثقافتها في الأوساط المجتمعية، وبخاصة لدى الشباب العربي وقادته، رمز العطاء والمبادرة، كما سنعمل على البحث في الارتقاء بقدرات المتطوعين، وخلق وتعزيز أواصر التعاون والتواصل فيما بين أبناء الحركة التطوعية العربية، وتوسيع حضورها لتشمل كافة أرجاء العالم الإسلامي. بإذن الله.

وقال انه اذا كانت ظاهرة العمل التطوعي والمبادرات التطوعية قديمة في المجتمعات الإنسانية، رسختها المرجعيات الدينية، القائمة على التضامن والتكافل، فإنها اليوم اختيار مجتمعي توثقها القوانين والتشريعات في مختلف دول العالم أجمع، بما فيها العالم الإسلامي.

وأضاف .. ما تنامي جهود وإنجازات منظمات المجتمع المدني التنموية إلا خير دليل على نتائج المبادرات التطوعية على امتداد العالم العربي، ولفائدة مختلف الفئات الاجتماعية الأكثر حاجة لجهود المتطوعين ومبادراتهم.

وأكد ضرورة العمل معا من أجل الآخرين، ولنواصل إيماننا بأن خير الإسهام في تنمية مجتمعاتنا هو العطاء دون مقابل، والمبادرة قبل التكليف، وتلك هي مبادئ وأخلاقيات العمل التطوعي، كما هو في ثقافتنا العربية الإسلامية، وكما هو كذلك في المرجعيات الدولية، بما فيه اليوم العالمي للتطوع التي أطلقته الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفى الختام تم تكريم عدد من القيادات لمنظمات عربية نشيطة في مجال العمل التطوعي.

 وكان الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو- قد استقبل السيد يوسف الكاظم، رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي الذي رافقه السيد يوسف السويدي، الأمين العام للاتحاد.

وخلال اللقاء، بحث الطرفان سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين الإيسيسكو والاتحاد في المجالات ذات الصلة بتطوير العمل التطوعي في الدول الأعضاء بالمنطقة العربية، وتنسيق المواقف العربية في المؤتمرات والتجمعات الإقليمية والدولية المعنية بالعمل التطوعي.

وأهدى السيد يوسف الكاظم للمدير العام للإيسيسكو وسام الاتحاد العربي للعمل التطوعي، تقديراً لجهوده المتميزة في دعم العمل التطوعي من خلال أنشطة الإيسيسكو الهادفة إلى دعم مشاريع التنمية المستدامة في العالم العربي.

 



add1ad6a-db18-4f33-b638-7303f2fb7aa7

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-188