تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 "بيوت الشباب" تستضيف نجوم صمله اليوم الثلاثاء للحديث عن تجاربهم خلال السباق

17/04/2017 08:25 ص

 

ضمن موسمها الصيفي الثقافي تستضيف بيوت الشباب القطرية اليوم الثلاثاء الموافق 17 ابريل 2017 الفائزين بسباق الصملة بمقرها بمنطقة اللقطة في السابعة مساءا ،وهم الفائز بالمركز الاول فيصل حسن القحطاني والفائز بالمركز الثاني علي صالح الهاجري ، بالإضافة الى الحاصل على المركز الثالث خالد حمود العنزي ،بهدف اطلاع الجمهور والحضور من الشباب على تجربتهم في التحمل والعزيمة والإصرار من خلال تقديمهم لتجاربهم خلال السباق ،وشرح كيفية تحملهم لمشاق السباق.

وقالت بيوت الشباب ان استضافة الابطال الثلاثة تأتي من كونهم مثالا يحتذى بهم في العزيمة والإصرار والتمتع بروح التحدي  .،مشيرة الى انه على الرغم من الصعوبات التنافسية القاسية في سباق الصملة المليء بالتحديات والذي صمم خصيصا من أجل اختبار القوة الجسدية والذهنية والمهارات الفردية واللياقة البدنية للشباب القطريين المشاركين فيه والذي تبلغ مسافته 200 كيلومتر يقطع خلالها المتسابق عشر مراحل صحراوية ، وتبلغ جوائزه  ما يزيد عن المليون ريال قطري، إلا أن شباب قطر نجحوا في أن يثبتوا للجميع أنهم هل صملة وقادرون على كسب التحديات مهما كانت صعوبتها وقوتها .

وأشارت بيوت الشباب القطرية الى انه في وسط صحراء قطر الشاسعة استمرت المنافسات التي انطلقت بمشاركة 227 متسابقا وسط صراع قوي وشرس ومثير أيضا نجح خلاله البطل القطري فيصل بن حسن بن معيض القحطاني في تحقيق المفاجأة الكبرى بالفوز بالسباق من يومه الثاني وبعد مرور 30 ساعة و56 دقيقة من البداية ليصبح القحطاني حديث الجميع لما يمتلكه من تحدٍ وإصرار، كما حصل علي صالح الهاجري على المركز الثاني بزمن قدره 31 ساعه و17 دقيقة و3 ثوانٍ في حين حصل خالد حمود العنزي على المركز الثالث بزمن قدره 32 ساعة و4 دقائق .

وأوضحت بيوت الشباب القطرية ان صملة هي كلمة شعبية قطرية تشير إلى المثابرة والاستمرار وتدل على القوة والصبر والتحدي والشدة ، وقد تم استيحاء هذا الاسم لإطلاقه على هذه المسابقة نظرا لصعوبة المنافسات التي تحتاج من يستطيع الصملة والاستمرار حتى الرمق الأخير.

ودعت بيوت الشباب القطرية الجمهور والشباب من كافة الفئات العمرية للمشاركة والاستماع الى تجارب نجوم صملة لعام 2017 والاستفادة من تجاربهم وقدراتهم على التحدي ومواجهة الصعوبات التي تبني لدى الجميع الشخصية المثابرة القوية القادرة على مواجهة تحديات الحياة المختلفة .

جدير بالذكر ان الموسم الثقافي لبيوت الشباب القطرية يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والمحاضرات وورش العمل المختلفة ،التي تهدف لصقل خبرات الشباب وتأهيلهم وتثقيفهم ليكونوا شخصيات قيادية قادرة على العطاء بفكر ووعي ينعكس على حياتهم العلمية والعملية ومستقبلهم المهني والاجتماعي بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030.

 

 



de42f066-2361-4037-8738-0e38be89514c

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-208