تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 "قطر الرياضي" يحتفل باليوم العالمي للبيئة تحت شعار «تميم المجد»

04/07/2017 08:50 ص

 

ضمن فعاليات النشاط الصيفي للجنة الثقافية بنادي قطر الرياضي، وتحت رعاية وإشراف إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة وتحت شعار: «تميم المجد»، تستعد اللجنة الثقافية بالنادي للاحتفال باليوم العالمي للبيئة بالتعاون مع مركز أصدقاء البيئة.

وصرح السيد عبدالله حامد الملا، مدير عام نادي قطر الرياضي، وقال: إن حماية البيئة واجب على كل إنسان يعيش على أرض قطر الطيبة وخاصة الشباب لأن المجتمع الراقي هو الذي يحافظ على بيئته ويحميها من أي تلوث أو أذى لأنه جزء منها؛ حيث خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وميزه عن سائر مخلوقاته بالعقل واستخلفه في الأرض بعد أن أودع فيها كل احتياجاته التي تعينه على استمرارية الحياة.

كما وجه الملا رسالة إلى الشباب وقال: يجب الحرص على نظافة المجتمع الذي نعيش فيه لأن النظافة أساس كل تقدم ورقي، وعنوان الحضارة، ومظهر من مظاهر الإيمان ودعا الشباب للتكاتف والتعاون وأعلن عن تدشين هشتاج من أجل بيئة نظيفة #أنا_مع_الطبيعة تحت شعار: «تميم المجد»؛ حيث تهتم إدارة نادي قطر الرياضي بالمحافظة على البيئة وتساهم بصورة كبيرة في توعية وإرشاد وتثقيف الشباب في هذا المجال. وأكد أهمية تجنب الضوضاء، والحرص على زراعة البيئة المحلية بالزهور وتزيين المنازل بالأشجار والنباتات، وتعليم الأجيال المحافظة على البيئة، وقال إن المسألة بحاجة إلى تعاون وتنسيق وتكامل وتضافر جهود الجميع أفراداً ومؤسسات حكومية وغير حكومية ومنظمات دولية للعمل ضمن دوائر تتسع ولا تضيق وتتعاون ولا تتصارع للحفاظ على بيئة من منطلق أن مصيرنا واحد ومستقبلنا واحد على هذا الكوكب، فالمسؤولية جماعية وتشاركية بين الجميع «وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته» حيث تسعى اللجنة الثقافية بالنادي إلى تنمية ووعي الشباب في المحافظة على البيئة.

كما صرح السيد طارق المحمود، مدير التسويق بالنادي، وقال: إن الشباب يعد الفئة التي تقع عليهم مسؤولية تحمل الدور الطليعي في التصدي لمشاكل البيئة والعمل على حمايتها، لأنهم يمثلون أهم عنصر في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة التي تحتاجها المجتمعات المعاصرة. فالشباب يمثل أغلبية سكان العالم وبإمكانهم المساهمة من خلال مشاركتهم التوعوية والتربوية وهذا بمختلف الأساليب، وقال إن شباب اليوم هم من سيقودون المستقبل نحو بيئة أفضل ولهم دور مهم في حماية البيئة، من خلال خلق برامج توعوية، وإطلاق مبادرات تخدم البيئة، واستثمار قنوات التواصل الاجتماعية للقيام بدور توعوي وإيصال رسائل بيئية لكل شرائح المجتمع وقال إن شباب اليوم لهم دور ملموس في نشر الثقافة البيئية، وذلك من خلال إجراء البحوث والمشروعات البيئة والتي تصب في غرس الثقافة البيئة، وطرح الحلول المساهمة في الحفاظ على البيئة، وقال: إن شباب اليوم يملك التكنولوجيا الحديثة، ومن ثم عليه دور كبير بنشر الثقافة البيئية، والتوعية والإرشاد.

من جهة أخرى صرح السيد خالد العنزي، عضو مركز أصدقاء البيئة، وقال: بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن مركز أصدقاء البيئة وفي إطار توطيد أواصر التعاون والشراكة مع مؤسسات الدولة يسعدني ويشرفني أن أشارك في هذا المؤتمر، من أجل المحافظة على البيئة وذلك بالتعاون مع اللجنة الثقافية بنادي قطر الرياضي، للاحتفال باليوم العالمي للبيئة. حيث يسعى مركز أصدقاء البيئة إلى توعية جميع فئات المجتمع نحو المحافظة على البيئة من خلال طرح برامج وأنشطة على مدار العام وإقامة فعاليات تعتمد على البرامج والأنشطة الموجهة لقطاع الشباب من خلال تقديم برامج نوعية تجعل الشباب هم المحور الرئيس والعنصر الفعال في المحافظة على البيئة. وقال خالد العنزي إن البيئة السليمة هي البيئة التي سلم ماؤها وهواؤها وترابها من التلوث بشتى أشكاله من مخلفات المصانع والمركبات وتأثيرها على العناصر الثلاثة، مما يضر بالتوازن البيئي.

وأكد العنزي أهمية السير قدماً نحو الاستدامة والشراكة المجتمعية لتحقيق الهدف العام من استثمار وقت الشباب.

 



53b4ae9e-d9d5-44c0-9dcf-b9a342fc0838

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-303