تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 "فتيات الدوحة" ينظم دورتي اعادة التدوير وفكر خارج الصندوق خلال نشاطه الصيفي

06/08/2017 05:53 ص

 

نظم مركز فتيات الدوحة دورة فكر خارج الصندوق لمنتسسابته وتهدف هذه الدورة الى تعويد الفتيات وتعليمهن افضل وانسب الطرق في التفكير بطريقة احترافية بعيدا عن الروتين

وتقول  فاطمة العمادي مدرب معتمد من وزارة الثقافة : التفكير خارج الصندوق هو تفكير منطقي لكن بطريقة غير عادية و بعيدا عن النمطية و المألوف أي أن نفكر بطريقة غير تقليدية وألا نحصر تفكيرنا ضمن حدود معينة سبق أن اعتدنا عليها بل ان نحاول قلب الأمور والنظر إليها من زوايا غير عادية

فالتفكير خارج الصندوق هو تفكير غير مألوف لدى جل البشر ونتائجه بالرغم من كونها منطقية ومعقولة جدا، فأن كثيراا من الناس يرون طريقة الوصول اليها عجيبة رغم منطقيتها فكل التحولات العظيمة في عالمنا بدأت بفكرة خارج الصندوق فكرة غير مألوفة آمن بها أصحابها و عملوا من أجل تحقيقها ،

 

وتابعت :إن جل العلماء و المخترعين و العظماء إنما توصلوا لما توصلوا له من اختراعات و اكتشفات و ما حققوه من نجاحات عظيمة بالتفكير خارج الصندوق و بفضل ذلك حققت البشرية اليوم هذه القفزة الحضارية الهائلة ، فالتفكير خارج الصندوق له فوائد كبيرة في توسع رقعة الخيال والتفكير بالاحتمالات الكثيرة و إيجاد الحلول للكثير من القضايا و المشاكل اليومية في حياتك التي قد تبدو لنك معقدة في البداية لذلك فالتفكير خارج الصندوق ينمي العقل بالتجاه التفكير الموسع الشامل ، ويساهم هذا النوع من التفكير أساسأ في تنمية مهارات الذكاء و الاستنتاج العميق بشكل كبير .

واردفت قائلة : ربما من أكثر الأمور لتغير من طريقة تفكيرك هي تغيير بيئتك، أو ما تفعله واختبار فكر والقيام بأشياء جديدة، فمن الممكن تجربة هواية جديدة كالسباحة، التعرف على أناس من ثقافات وبلاد مختلفة، حضور ورشة عمل لصناعة أخرى غير التي تعمل بها، أو حتى تعلم لغة جديدة ، كل هذه الخيارات ستصنع لك عالما جديدا وتستبدل العدسة التي ترى بها العالم بأخرى مختلفة

وفجرت الفتيات مواهبهن وابداعهن من خلال بعض التمارين الحركية التي مارسنها .

  

وتقول جواهر احدى المشاركات بدورة فكر خارج الصندوق :

استمتعت كثيرا بهذه الورشة وتعد هذه المرة الاولى التي اشارك في دورة من هذا النوع وهو مايميز مركز فتيات الدوحة بتنوع انشطتهم ،حيث استفدت كثيرا من هذه الورشة كطرق التفكير الابداعي وقيم التعاون وثقافة العمل الجماعي بالاضافة الى الانضباط واحترام الوقت والاستفادة من كل دقيقة فيه وغيرها من القيم الهامة التي كانت سببا في تقدم بعض الشعوب .

 

في سياق مواز تقول مريم سالم الكعبي مشرفة انشطة :

لم نكن نتوقع هذا لاقبال الكبير من الفتيات على هذه الورشة وهو مايعكس ثقافة الفتيات ووعيهن تجاه اهمية الاشتراك والتواجد في الدورات التي تزيد من مستوى ثثقافتهن وتوسع مداركهن منوهة الى ان المركز سيكرر هذا النوع من الدورات الهام .

 

على الجانب الاخر نظم المركز فعالية اعادة التدوير والتي استمرت ثلاث ايام بمشاركة مايزيد عن 35 فتاة من مختلف الاعمار والميول حيث تقول المدربة منى السادة الهدف من الورشة هو تعويد الفتيات على اعادة تدوير الاشياء التي لانحتاجها بشكل ابداعي، حيث عملت الفتيات على خامة الكرتون وكل فتاة ابتكرت طريقتها الابداعية في خلق لوحة فنية متميزة  ففئة من الفتيات جنحت الى رسم لوحة تراثية  ، واخريات بأناملهن رسمن الطبيعة في ابهى صورها  . 

وتقول جواهر عبدالحكيم مشرفة انشطة بمركز فتيات الدوحة :

يسعى المركز من خلال هذه الدورات الى تفجير الطاقات الابداعية بداخل الفتيات والتعرف على مواهبهن والعمل على تطويرها ، ففي هذه الدورة على وجه التحديد تعرفت الفتيات على كيفية اعادة تدوير المواد المستهلكة من حولنا بطرق ابداعية وهو ماجعل لفتيات استمتعن بهذه الاجواء .

  

 



ce4e2b0b-aebf-4237-a2f0-a693de1e6858

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-328