تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 ندوة "الحصار الجائر بين الفعل وردة الفعل"

15/08/2017 10:40 ص

 

 تحت رعاية وزارة الثقافة والرياضة نظم  الملتقى القطري للمؤلفين ندوة بعنوان " الحصار الجائر بين الفعل وردة الفعل"  بمقر وزارة الثقافة والرياضة،  بحضور سعادة الوزير صلاح بن غانم العلي.

شارك في الندوة كلا من الدكتورمحمد المسفر والإعلامي جابر الحرمي بإدارت الإعلامية  د. إلهام بدر السادة، وذلك بحضور جمع من المؤلفين والإعلاميين.

 

ذكر سعادة وزير الثقافة والرياضة في كلمته الافتتاحية أن الهدف من هذه الندوة  هو السعي لرفع مستوى الوعي لدى الجميع والإتفاق على المفاهيم  التي وردت في خطاب سمو الأمير ، فعلى الجميع أن يفكر في مكان الخلل ويعمل على الإصلاح بادئا بنفسه وعلى كل فرد  تحمل المسؤولية  كلاً في مجاله سواء  الفني ، الإعلامي أو السياسي ، لتؤدي كل نخبة الأمانة الملقاة على عاتقها، وتفيد  كل شرائح المجتمع ولنسلم " سفينة قطر" للأجيال القادمة أفضل مما استلمناها عليه.

 

وفي كلمة للإعلامية  د. إلهام بدر السادة قالت  أن ما نمر به هو نقلة نوعية لأن الحدث مختلف  وعليه تصاغ هذه الندوة فعلينا  العمل على توثيق الحدث فنحن الدولة الوحيدة التي تستطيع  أن تقوم بخلاف الدول الأخرى بإعطاء معلومات مختلفة عما يقال عن هذا الحصار، فأي باحث في هذا الشأن يحتاج لأن يجد معلومات صحيحة وحقيقية مقابل كل ما يقال ويكتب حول هذه الأزمة التي نمر بها ،لذا علينا أن نقوم بتوثيق التاريخ من كل الجوانب.

 

من جانبه تناول  الدكتور محمد المسفر في حديثه تسلسل الأحداث للأزمة الحالية  قبل وبعد الحصار وما تم إعداده للأنطلاقة في مواجهة قطر بدءً من الدراسة التي قامت بها أحدى المراكز الاستراتيجية في أحدى الدول.

ولكن القيادة السياسية كان لها دورا كبيرا في ردة الفعل الغير متوقعة فإن الحصار الذي كان متوقع  بنجاح أهدافه قد فشل ،إذ عملت الدولة على تحصين الجبهة الداخلية بكل الإمكانيات

و خطاب سمو الأمير قد ركز على الإبداع والإنتاج والتفاني بل والترابط الأسري والأندماج بين المقيمين والمواطنين . لكي نقوم جميعاً في مواجهة هذا الحصار ،ونشطة الدبلوماسية الخارجية في الخارج وابدعت وادهشت بعملها المتميز والدؤوب وشهدت لها عواصم الدول.

  

ومن ناحية أخرى ذكر أن  التقارب السعودي الإيراني  في قوله " بالنسبة لي لست مرتاحاً  من هذا التقارب أبداً فهو نذير شؤم ولا أتوقع منه خيراً بل شراً ، قفطر عليها أن تبادر الآن مع إيران بتحديد الخطوط  العريضة والدقيقة في هذا الموقف وإلى الآن لم نرى مسؤول  قطري وصل إلى طهران خوفا من التشويه ،  ولكن الآن صحصح الحق ، فالنافذة الوحيدة هي طهران مع هذا الحصار المفروض،فأخشى أن تأتي لحظة ويتم إغلاقها فإلى أي مدى مستعدة إيران إلى التعاون معنا هذا هو الدور الملقى على المسؤولين لتحديده، ولابد أن يكون لنا علاقة بالإصلاحيين وأن نلقي بثقلنا على كل الأصعدة والاحزاب في طهران وتركيا.

 

تحدث الإعلامي  جابر الحرمي حول دور الإعلام في هذه الأزمة  وذكر أن الإعلام القطري اختلف اختلافا كبيراً خاصة بعد 5 يونيو 2017 ، كما  أن الحصار المفروض على دولة قطر خلق وعياً كبيراً لدى افراد المجتمع ومؤسساتة فيجب المحافظة عليه واستثماره بالشكل الصحيح، فليس من يتصدى لهذا الحصار هم من يتصدرون وسائل الإعلام فقط فاليوم أصغر أطفالنا في المدارس وهي مؤسسة إعلامية متكاملة  قد يكون فاعلا من خلال مواقع التواصل الاجتماعية التي لعبت دوراً فاعلاً في كثير من الأحيان مع إلتزامهم بتقديم الردود الراقية التي أصبحت دولة قطر نموذجاً مشرفاً لها .

 

ومن ناحية أخرى فقد كان حجم الضخ الإعلامي الذي تعرضت له دولة قطر في وسائل الإعلام  خلال الأيام العشر الأخير تقريبا  من ٣٠ يوليو إلى ١٢ أغسطس  من خلال الإحصائيات  تبين أن ما نشر في الإعلام السعودي ما بين مقال وخبر وتحقيق  ٩٠٧ نوعاً إعلامياً  كلها إساءات وتحريض  وفي  الإعلام  الإماراتي ١٢٧٥ و الإعلام البحريني ٢٦٢ والإعلام المصري٨٧٣  ، أما الإعلام الغربي فقط بلغ ٥٩٥ ، وقد كان ذو توازن بين الهجوم الإعلامي على قطر و الدفاع عنها، وذلك بعكس دول الحصار التي لم يتحلى إعلامها بأدنى أنواع  المصداقية والمهنية.

 

 للفنان القدير غانم السليطي مشاركة موجزة  ولكنها شاملة ذكر خلالها أن الفن احد اسلحة الحصار وعلينا الأستفادة منه حيث أنه من خلال المشاهد التي قدمت لدقائق محدودة في "شيلي يصير"   قد تركت أثراً ليس على مستوى دولة قطر بل حتى لدى شعوب الدول الأخرى.

كما عمل بعض الفناني على تقديم أعمال فنية  تتحدث وتعرض الحصار ، وأرجو من الفنانين أن يقدموا كل ما يلامس المجتمع بشكل راقي.

واستكمل حديثه بقوله "أن مسرح ما قبل الأزمة لن يكون مسرح ما بعد الأزمة"، فيتوجب علينا في قطر أن نقود ونوجه رسالة الفن التي هي عنوان ورسالة فكما يقال " إن أردت أن تنظر إلى المجتمع المتقدم أنظر إلى فنه ".

         

 



c4e88a63-8718-43d4-9837-c863c34e8501

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2017-338