تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
  • Arabic

 

 

 وزير الثقافة يدعو حكام "أجيال" للمساهمة بقضايا المجتمع

24/11/2019 07:39 ص

 

استضاف مهرجان أجيال السينمائي مساء أمس سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، ضمن فعالية (تعرف على المواهب)، حيث التقى سعادته بحكام أجيال من أقسام هلال، ومحاق، وبدر، وأدارت اللقاء السيدة فاطمة الرميحي مديرة المهرجان.

تم خلال الفعالية عرض فيلم وثائقي عن سيرة حياة سعادة صلاح بن غانم العلي، وارتباطه بالإبداع الذي اختاره طريقا في الحياة. بعد ذلك أجاب سعادته عن أسئلة حكام، حيث تحدث عن أول فيلم سينمائي شاهده في طفولته، وعن مقومات الحياة التي يجب على الفرد أن يسعى لتحصيلها حتى يحقق طموحاته ويكون فردا صالحا في المجتمع، ولفت سعادته إلى أهمية التعليم والثقافة والفنون.

وفي سؤال لأحد الحكام حول الحلول التي يقترحها لتجاوز المشاكل والأزمات الراهنة التي تمر بها البشرية قال سعادته: يجب العمل معا والبحث عن السبل والحلول من خلال الحوار والنقاش فهو الحل الوحيد الذي يمكننا من تجاوز الأزمات والمشاكل الراهنة التي تعترضنا في هذا العالم. مضيفا: يجب أن نعمل من أجل حل المشاكل التي تواجه اللاجئين والأطفال الذين لم يتمكنوا من الحصول على التعليم والصحة. يجب أن نعمل على المساهمة في حل القضايا الراهنة الخاصة بالبيئة والتعليم وجودة الحياة وغيرها. لا يجب انتظار الأشخاص الأكبر منكم ليجدوا حلا للمشاكل، بل يمكنكم العمل والمساعدة لتكونوا شخصيات فاعلة ومؤثرة في المجتمع والعالم.

وأشار وزير الثقافة والرياضة الى ضرورة أن يكون لدى هؤلاء الإيمان بقدراتهم حتى يتمكنوا من التغيير والمساهمة في تحقيق الاستقرار والنمو. وفي إطار نصحه للأطفال قال سعادته: عليكم اختيار الطريق الصحيح والقضية التي يمكنكم العمل من أجلها. ودعاهم لأن يكونوا أشخاصا مؤثرين لأن لديهم القوة والطاقة الكبيرة.

وعن أهمية الوقت والقدرة على الجمع بين الأعمال المتعددة والنجاح في الانجاز قال سعادته: إن الوقت عامل مهم يجب تقسيمه حسب حاجتنا للراحة والعمل والترفيه بشكل متوازن مع إعطاء العمل الأهمية والانضباط في الأداء.

كما تحدث عن أهمية القصة القريبة من الحياة اليومية والتي تتحدث عن الواقع الاجتماعي في صناعة الأفلام، مشيرا إلى أنها أهم عنصر في صناعة السينما، وأنها المفضلة لديه لأنها قريبة من المبدع والمتلقي.

وكشف وزير الثقافة والرياضة عن الأفلام التي شاهدها في مهرجان أجيال، مبديا انبهاره بالمستوى العالي للأعمال التي عرضها، وأشار سعادته الى أهمية الاختلاف الحضاري في اللغة والثقافة والموسيقى لأن الاختلاف يخلق التنوع ويصنع المتعة الحقيقية في الحياة.

في نهاية الفعالية قام حكام أجيال بالتقاط صور تذكارية مع سعادة وزير الثقافة والرياضة، في جو من العفوية والمرح أبهر زوار المهرجان ورواد الحي الثقافي (كتارا).

 



29a22d45-be1b-4daa-9bdf-2b1ab1f45d29

Quick Links

Social List

Skip Navigation Links2019-217